الراديو المباشر
test
test

لغز إختفاء الاسطورة عمـر سليـمان - 4

كتب :: ايهاب صلاح

03:41:26 صباحاً

الخميس 15 ديسمبر 2016

لغز إختفاء الاسطورة عمـر سليـمان - 4

لغز إختفاء الاسطورة عمـر سليـمان - 4

الجمعية الوطنية للتغير كانت هى الغطاء للمؤامرة فقد تجمعت كل الخيوط لتصب بهافجميع الحركات التى أنشأتها أمريكا ومولتها بطرق مختلفةأصبحت عضوا فى الجمعية الوطنية للتغيير وحان وقت الضربة القاضية التى تشعل الموقف وهنا يأتى دور أحد عملاء الجيش الرمادى وهو الطبال الذى أصبح أكبر رجال الأعمالإنه أحد عملاء أمريكا الذى أقتحم عالم المال والاعمال فجأه وصعد بقوة الصاروخوأصبح مقربا من الدائره الضيقه للحكمحتى استطاع أن يزيح كمال الشاذلى بمعاونه بعض رفقاءه مه الطابور الرمادىحتى اصبح المخطط للحزب الحاكم وهنا قرر إزاحة المعارضة ومنعها من دخول البرلمان بأكبر عمليه تزوير للإنتخابات وهو ما يخالف كل ما أشرنا به وذكرته تقاريرنالقد كنا نلتقط حركة الشارع ونرصد ما يفعله الرماديون وما يفعله الخونه والعملاءونشعر بغليان الأغلبية الكاسحة وعدم رضاهم عما تفعله الصفوة من رجال المالالذين أفسدوا السياسه لقد كانت نصائحنا أن نمنح المعارضة مكان أكبروأن نشرك الإخوان فى الحكم بشكل مباشر وأن نتيح لهم فرصة أكبر للظهور لكى يسقط القناع عنهم ويظهروا للشعب ولكن ما فعله هذا العميل الرمادى بتعليمات من أمريكا كانت الطامة الكبرىحيث أنه حشد جميع المعارضة بكافه توجهاتها ضد النظام الحاكم وشكلوا ما يسمى البرلمان الموازى ودعمتهم أمريكا واندفع هؤلاء جميعا كالمجانين للإنضمام للجمعية الوطنية للتغيير وزادوا من احتقان الشعب ضد النظام وهذا ما مهد لانضمام أعداد كبيرة من الشباب للجمعيات الممولة ولحركات التغيير ولم يتسائل أحد أو يخطر بذهنه لماذا يتصرف هذا الشخص بهذا الغباء ولكنة لم يكن غباء ولكن كانت أوامروبدأت النقله التالية بأحداث تونس وفرار بن على الغير مبرر منهامما شجع الخائفين وأصبح الجميع يردد كلمه تونس وأنه ممكن أن يحدث هذا فى مصر وبدأت الدعوة لأحداث 25 يناير وظن الشعب المظلوم أنه قد وجد الأمل وبوابة الخروج من أزمتة وقد توقعنا الأحداث والأعداد وحذرنا منها ولكن كان الإختيار الاول هو التعامل الأمنى وحدث ما توقعناه وظهر قناصه حماس وحزب الله واقتنصوا المتظاهرين وقام الإعلام بإتهام الشرطة ومعهم الإخوان وقام العملاء الرماديون بتنفيذ ما عليهم من مهاموهنا اكتملت المنظومة وكان علينا الإتجاه لخطتنا التى وضعناها من سنين لمواجهة مثل هذا الإمر بعد أن ثبت للرئيس مبارك بأنه لا بديل عنهاوبدأ تنفيذ خطة الخداع الإستراتيجى الكبرى وتهدف إلى تغيير إتجاه فكر وتخطيط الإخوان وأمريكا لسيناريو بديل فهم كانوا يعتمدون على جر الجيش والدولة لحرب داخليةولكننا انزلنا الجيش بدون سلاح لحماية الدولة داخليا وجررناهم للحلول السياسية والمفاوضات والسجال السياسى يمينا ويسارا ،وهنا أدرك الأمريكان الخدعه وإننا ننوى الغدر بالإخوان والقضاء عليهم وكنا نعلم أنهم يتنصتون على المكالمات فجعلناهم يسمعون ما نريدهم أن يسمعوه حتى مكالمة الرئاسة للجنرال يوم 30 يناير واستدعائه للقصر الرئاسى وكنا نحن أيضا نتصنت عليهم ونستمع لما يخططون ونعلم أنهم يريدون اغتيال الجنرال ولذلك ركب سيارته المصفحه برغم إنه أخبر فى التليفون الذى يتنصتون عليه إنه سيركب سياره أخرىوبالفعل تم عمل كمين للسيارة البديلة وتم إطلاق الرصاص عليها ظنا أن الجنرال داخلها وفقد بعض الرجال فى المعركة وتأكدنا أن خدعتنا تسير فى الإتجاه الصحيح وأنهم ابتلعوا الطعم وظل الأمر هكذا حتى التنحى المتفق عليه وكل شيئ سار إلى ما خطتنا له ونجحنا فى أن نجعل الإخوان يظنون أنهم يمكنهم الفوز بكل شيئدون قتال وبالفعل بدأنا نجرهم للمياه العميقه وسهلنا لهم عمليه الإستيلاء على مجلس الشعب ووضعنا فى الإعلان الدستورى ما يحل مجلس الشعب والشورى فيما بعد

 

وهكذا حتى نغرقهم ثم أطمعناهم بالحصول على كرسى الرئاسة فحدث الشقاق بين الرفاقفقد إعترضت إسرائيل على ذلك ولكن أمريكا والإخوان أصروا عليهوهنا كان دور الجنرال أن يجبرهم على التحرك بقوة فاعلن عن نيته فى الترشحفاندفع الإخوان بخمسة مرشحين للإنتخابات وتم إخراج إثنين وبقى ثلاثهخرج منهم إثنان فى المرحلة الأولى وبقى واحدوتغاضينا عن تزوير الإنتخابات وسمحنا بإعلان فوز المرشح الإخوانى برغم إنه الخاسرحتى نشعر الإخوان بانهم فازوا بالإنتخابات لتبدأ المرحلة التالية وبإعلان فوز العميل الإخوانى الأمريكى "مرسى" كانت بداية التحضير لإختفاء الجنرال كى ينفذ خطة إسقاط الإخوان والقضاء عليهم.

 

وفى الحلقه القادمه نتحدث عن خطة الخداع والإختفاء ولما هدد بالصندوق الأسود وما الذى يحتويه الصندوق الأسود ومن يملكه

 

الى اللقاء

 

Ehab Salah Mostafa

الكلمات المفتاحية


سياسة التعليقات لموقع احداث اليوم
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك