الراديو المباشر
test
test

لعنة العالم الثالث

2:: ممدوح الشناوى

05:22:18 مساءً

الأحد 08 يناير 2017

لعنة العالم الثالث

لعنة العالم الثالث

هكذا إختاروا لنا مسمانا الجديد" العالم الثالث" واحتفظوا لأنفسهم بصدارة المقام ورفيع المكانة ورقي الحياة  ورفاهية العيش  ..وضعونا في أقفاصنا نقفز حول أنفسنا مرة لاهين ومرات عديدة  متصارعين ..وهم يتابعون لهونا وتصارعنا بقليل من الإهتمام وكثير من الضيق ..

لو اعتبرونا يوما ما شركاءهم في الإنسانية ورفقاءهم  في رحلة حياة قصيرة  على متن كوكب صغير ولم  يعاملونا بكل هذا السخف والإستخفاف، لما كان لواقعنا أن يصل إلى ما وصل إليه من خوف وتخوف وهلع وفزع في كل ركن من أركان عالمنا  الحزين .

والتساؤل  هنا: هل أمن أهل العالم الأول لعنة عالمنا الثالث؟؟وهل رضت أنفسهم واستراحت ضمائرهم لما نحن فيه الآن من تخلف في كل مناحي الحياة ؟؟ ..وهل كان هذا هو هدفهم و ماخططوا اليه عبر أعوام وقرون ؟؟

أما كان الأفضل لنا ولهم أن تمتد لنا أياديهم بالعون وعقولهم بالعلم ويردوا لنا ما أخذوه يوما ما  من أسلافنا من حضارة وتنوير ؟

 أما كان الأجدر بهم والأأمن لحياتهم أن يعم الرخاء الكون كله  وأن يكون عالمنا عالم واحد بلا تصنيف ؟؟..فتشعر كل شعوب الأرض بالرضا وتمتليء نفوسهم بالأمل وتنشغل عقولهم بتنمية يومهم والتخطيط لغدهم ..بدلا من أن يشعلها الفقر حقدا  ويجرها اليأس جرا إلي قوارب الهجرة و جماعات القتل والترهيب .

كم من المليارات أنفقت على زرع الفتنة ونشر الفرقة وتأجيج الصراعات وتصعيد النزاعات بين شعوب عالمنا الثالث ؟؟..لنظل كما نحن قابعين في  ظلمات الجهل والتخلف ..ماذا لو أنفقت  كل هذا الأموال في تنمية مقدرات بلادنا  وبذل كل هذا الجهد بإخلاص في محاولة أن تنعم شعوبنا بحياة كريمة كتلك التي ترغبون في الإستمتاع بها ؟؟

..فيا أصحاب العالم الأول وساكنيه ..هيهات لكم أن تهنأوا بما أعددتم لأنفسكم من رخاء ونعيم ..فلن تأمنوا وجيرانكم خائفون ولن تسعدوا وعيون المقهورين منهم  تصوب سهام قهرها عليكم ..ستجنون مازرعتم بأرضهم  من غل فقد نمت أشجار الكراهية وتشابكت  أغصانها لترمي عليكم بظلالها الكئيبة وتذيقكم ما ذقناه نحن من ثمارها المرة الكريهة .

أدركوا ما فاتكم وأفيقوا قبل أن تمتد نيران العالم الثالث لتلتهم بلا رحمة كل ما حولها من عوالم ..أخلصوا لإنسانيتكم واتركوا أنانيتكم قليلا وانقذوا ما تبقى لنا ولكم من كوكبنا المسكين .

ممدوح الشناوى



سياسة التعليقات لموقع احداث اليوم
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك