الراديو المباشر
test
test

الآلاف يحتفلون بالليلة الختامية لمولد «سيدي شبل» بمظاهرة حب للرئيس السيسي والجيش والشرطة وسط حضور أمني مكثف

تحقيق:: محمود هيكل

01:43:30 صباحاً

السبت 05 أكتوبر 2019

الآلاف يحتفلون بالليلة الختامية لمولد «سيدي شبل» بمظاهرة حب للرئيس السيسي والجيش والشرطة وسط حضور أمني مكثف

الآلاف يحتفلون بالليلة الختامية لمولد «سيدي شبل» بمظاهرة حب للرئيس السيسي والجيش والشرطة وسط حضور أمني مكثف

تحقيق: محمود هيكل

احتفل مساء أمس، الخميس، الآلاف من أبناء الطرق الصوفية الذين توافدوا من محافظات مصر المختلفة إلى مدينة الشهداء بمحافظة المنوفية، بالليلة الختامية لمولد محمد شبل بن الفضل بن العباس، المشهور بـ «سيدي شبل- أمير الجيوش»، والعباس هو عم الرسول عليه الصلاة والسلام، والملقب بـ «شبل الأسود» وبجواره ضريح أخواته السبع، وسط تشديدات أمنية مكثفة.

وكثفت مديرية أمن المنوفية من تواجدها داخل المسجد الأثري وبمحيطه، تحسبًا لأي حوادث طارئة أو استغلال الجماعات المتطرفة للتجمع البشري الكبير الذي قدر بالآلاف والذي يأتي بالتزامن مع احتفالات انتصارات أكتوبر المجيدة .

 

وشهدت الليلة الختامية توافد أتباع الطرق الصوفية ومريدها أمام مسجد سيدي شبل، وذلك لرد على دعوى الجماعة الإرهابية لتهدد الدولة المصرية، وإرسال رسالة إلى العالم أجمع بدعم أبناء الشعب المصري لدولته المصرية وجيشها وشرطها ضد المحاولات التى تجرى بين الحين والأخر لإثارة الفتنة وعرقلة الجهود التى تبذل للإصلاح الاقتصادى فى مصر.

وكان من أبرز الطرق الصوفية "الطريقة الرفاعية والبرهامية، الشاذلية، الجازولية، العزمية، والبيومية والقصبية.

أكد مدير إدارة أوقاف الشهداء، أن «المديرية نجحت في السيطرة على صحن المسجد، وتنفيذ التعليمات الصادرة من المديرية بوقف كل أشكال الإساءة لساحة المسجد، حيث شهد المسجد زحامًا شديدًا من الأهالي»، مشيرا إلى أنه لمس تعاونا كبيرا من أبناء الطرق الصوفية و قوات الشرطة ومجلس مدينة الشهداء والصحة لتلافي السلبيات التي كان يشهدها المولد في الأعوام السابقة.

 

من جانبه، أكد رئيس مركز ومدينة الشهداء، أن «المدينة شهدت استعدادات مكثفة قبل أيام من بدء أسبوع الاحتفال بالمولد، حيث إن المدينة استقبلت نحو مليون زائر للاحتفال بالليلة الختامية لمولد سيدي شبل»، مشيرًا إلى أنه تم الدفع بـ5 سيارات إسعاف و6 سيارات إطفاء للتواجد بمحيط المسجد الأثري، تحسبًا لأي طوارئ مع تشديد الإجراءات الأمنية للتصدي لأي محاولات إفساد التجمع الكبير، والذي يأتي أيضًا بشكل متزامن مع احتفالات نصر أكتوبر المجيد، والدعوي التي قامت بها الطريقة الرفاعية لأبناء الطرق الصوفية لمسيرة حب وتأييد للجيش المصرى والرئيس السيسي.

وأكد طارق ياسين شيخ الطريقة الرفاعية بأن ما عشناه في الأسبوع الماضى، وما سبقه من حملة تحريضية من جماعة إرهابية ومن دول معروفة بتبنيها لهذه الجماعات ومعروف عن حكامها مدى كراهيتهم لمصر وشعبها الذى وقف في 30 يونيو 2013 مع نظامها الذى أسقط مخططهم وذهب بآمالهم إلى مزابل التاريخ بعد عامهم الذى حكموا فيه مصر في غفلة من الزمن، حتى أصبح هذا العام من حكمهم دليلًا على إمكانات وقدرات وأحلام وادعاءات هذه الجماعة التى لا تعرف الوطن، والتى لا ترى غير نفسها ولا تسعى لغير مصلحتها حتى ولو كان هذا على حساب العالم كله ، ولكن أثبت الشعب مدى إدراكه وعمق وعيه بالمشهد السياسى، وما يحاك لمصر والمصريين من خطط لا تستهدف النظام ولا السيسي، ولكن تستهدف الوطن بالكامل عن طريق محاولة إسقاط القوات المسلحة الوطنية، طوال التاريخ، القوات المسلحة التى تنحاز أبدًا ودائما للشعب والوطن، فهل كان يتصور هؤلاء أن الشعب قد نسى هذا؟! وأن الشعب سيقف معهم ضد قواته المسلحة أو يساندهم في تصفية حسابات ذاقوا فيها مرارة الفشل والسقوط؟! هل يمكن أن يشارك مواطن يخاف على وطنه، مواطن يتحمل من أجل استعادة استقرار الوطن ما تحمله، في إعادة سيناريو الفشل والفوضى مثل ما حدث واستُغلت 25 يناير؟!

وأضاف طارق ياسين ،أننا لسنا على استعداد لأن نفرط فى استقرار هذا البلد أو توقف الانطلاقة التى بدأت من أجل حفنة من الطامعين والفاسدين والذين لا يعرفون قيمة الأوطان مقابل حبهم للمال.

 

وأكد شيخ الطريقة الرفاعية ، لا تراهنوا على خداع الشعب الذى فاق ودفع ولا يزال يدفع ثمن خريف يناير ٢٠١١، وليس لديه أى استعداد أن يكرر تلك النكبات التى يؤيدها التنظيم الدولى للجماعة الإرهابية فى الخارج والتآمر على خير الأوطان و خير أجناد الأرض.

ومن جانبه قال محمود طارق نائب عموم الطريقة الرفاعية ، لا يختلف اثنان على أن مصر بدأت مشوار التنمية بقوة وقطعت شوطا مهما فى الخروج من المنطقة الصعبة إلى الطريق الصحيح الرحب نحو الانطلاقة الحقيقية، فالنمو والازدهار الاقتصادى رغم كل ما يدور حولنا من حروب ومؤامرات هدفها الرئيسى يكمن فى إسقاط الدولة المصرية حتى ينفرط عقد المنطقة فى زمن قياسي.

ولأن قيادتنا ومؤسساتنا الوطنية، لا سيما السيادية منها، لديها تقدير واع للموقف مبنى على أسس علمية لم تنزلق الدولة إلى المهاترات المنظمة التى تقوم بها دول خارجية تدفع بكل أجهزتها المخابراتية لإحداث فوضى فى البلاد لا تحمد عقباها، ولا يمكن لأى باحث أو سياسى يتوقع نتائجها.

وأضاف نائب عموم الطريقة الرفاعية إن ما يحدث الآن يجب مجابهته بالمزيد من العمل والمضى قدما فى بناء دولة حديثة عصرية، مع الوضع فى الاعتبار المضى بخطوط متوازية بين التنمية المستدامة والاهتمام بالطبقتين الفقيرة والمتوسطة لمواجهة الغلاء الذى يقتحم العالم وليس مصر وحدها.

 

وقال الشيخ سامي عبد السميع وكيل المشيخة العامة للطرق الصوفية ونائب الطريقة الرفاعية بأن الدعوات الخبيثة التي أطلقتها جماعة الشيطان الإرهابية وعملائها من دعاة الفوضى ، أثبتت فشلها الذريع وتحطمت على صخرة الشعب المصرى الأبى الذى نزل بجموع غفيرة فى القاهرة والمحافظات ليدعم مؤسسات الدولة وقيادته الحكيمة، ولقد خابت دعواهم هؤلاء الحثالة ورفض الشعب كلامهم ونعيقهم لأنه يعرفهم بأنهم دعاة تخريب ودمار وحرق أوطان وعشاق سلطة وتجار دين وكاذبون.

 

ومن جانبه قال الشيخ أيمن الأبيض وكيل المشيخة العامة للطرق الصوفية ونائب السادة الرفاعية بأن أبواق الجماعة  القذرة الإرهابية تبث سمومهم ضد الجيش والشرطة والقيادة السياسية ويطلقون الاشاعة تلو الأخري التي تضر بأمن وسلامة الوطن واستغلوا سفر الرئيس للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة بأمريكا وأطلقوا العنان لخيالهم المريض ولكن كانت عودة الرئيس بمثابة لطمة كبري علي وجوههم واظهار كذبهم أمام الراي العام الداخلي والخارجي .

 

وقال الشيخ يوسف العدوي نائب السادة الرفاعية بمركز وميت غمر محافظة الدقهلية: "أنا لا أنتمى لأى أحزاب سياسية بل أنتمى لمصر واناشد شعب مصر العظيم الوقوف خلف قيادتنا السياسيةوأنا أعتبر نفسى جندى من جنودها اللى على استعداد يضحوا بأنفسهم عشانها، وان شاء الله مصر مترابطة وراء قيادتها، ومحدش يقدر يهزها ".

 

 

لمشاهدة البوم الصور   إضغط هنا

 

الآلاف يحتفلون بالليلة الختامية لمولد «سيدي شبل» بمظاهرة حب للرئيس السيسي والجيش والشرطة وسط حضور أمني مكثف
الآلاف يحتفلون بالليلة الختامية لمولد «سيدي شبل» بمظاهرة حب للرئيس السيسي والجيش والشرطة وسط حضور أمني مكثف
الآلاف يحتفلون بالليلة الختامية لمولد «سيدي شبل» بمظاهرة حب للرئيس السيسي والجيش والشرطة وسط حضور أمني مكثف
الآلاف يحتفلون بالليلة الختامية لمولد «سيدي شبل» بمظاهرة حب للرئيس السيسي والجيش والشرطة وسط حضور أمني مكثف
الآلاف يحتفلون بالليلة الختامية لمولد «سيدي شبل» بمظاهرة حب للرئيس السيسي والجيش والشرطة وسط حضور أمني مكثف


سياسة التعليقات لموقع احداث اليوم
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك