الراديو المباشر
test
test

بتكليفات من الرئيس ..مشروعات قومية جديدة فى الزراعة ..وفتح أسواق جديدة أمام صادرات المنتجات الزراعية

تقرير:: محمد البهى

03:33:16 مساءً

الأحد 08 يناير 2017

بتكليفات من الرئيس ..مشروعات قومية جديدة فى الزراعة ..وفتح أسواق جديدة أمام صادرات المنتجات الزراعية

بتكليفات من الرئيس ..مشروعات قومية جديدة فى الزراعة ..وفتح أسواق جديدة أمام صادرات المنتجات الزراعية

تطوير مشروع الرى الحقلى فى 5 ملايين فدان

كتب : محمد البهى

كشف تقرير صادر عن وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، عن تنفيذ خطة عاجلة لاستكمال جميع المشروعات القومية للنهوض بالزراعة والثروة الحيوانية والداجنة والثروة السمكية، وتنمية المناطق الحدودية، وزيادة الإنتاج من المحاصيل الاستراتيجية والتوسع فى مشروعات النفع العام خلال العام الجارى، تنفيذا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى والدكتور عصام فايد وزير الزراعة .

قال الدكتور أحمد أبو اليزيد، رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية، إنه يجرى حاليا تنفيذ المشروع القومى لإنشاء الـ100 ألف صوبة زراعية بالتنسيق مع المعاهد البحثية والوزارات المعنية، لتلبية احتياجات التصدير من منتجات هذه الصوب وتغطية السوق المحلى، والحد من استهلاك مياه الرى، وقلة الفاقد من منتجاتها، مؤكدا أن الصوب لا تستهدف الإنتاج الزراعى فقط، ولكنها ترتبط بعمليات تصنيع منظمة تحقق أعلى عائد من وحدتى الأراضى والمياه، وتوفر المزيد من فرص العمل .

وتابع أبو اليزيد  : "نعمل على تنفيذ تطبيق "الحيازة الإليكترونية" والتى يطلق عليها "الكارت الذكى" ليستفيد منها 7 ملايين فلاح، وتم تسليم 6.5 مليون استمارة للفلاحين لملء بياناتهم، لتطبيق المنظومة من خلال التعامل مع رقم موحد للحيازة وربطه بالرقم القومى للحائز لضمان وصول دعم الدولة من مستلزمات الإنتاج من أسمدة وتقاوى لمستحقيها، دون تدخل الوسطاء وضبط منظومة توريد المحاصيل الاستراتيجية.

فيما بدأت وزارة الزراعة، فى وضع دراسة آليات تنفيذ مشروع إنتاج مليون رأس من الماشية لزيادة الإنتاج المصرى من اللحوم الحمراء والحد من الاستيراد، وتطوير قطاع الإنتاج الحيوانى، حيث يتم البدء بنموذج رائد للإنتاج فى منطقة النوبارية بمحافظة البحيرة، على أن يتم تعميمه بمختلف المحافظات خلال الأعوام القادمة، بما يساهم فى الحد من انفلات أسعار اللحوم، ويقترب من الحدود الآمنة فى إنتاج اللحوم، على أن تعلن آليات التنفيذ خلال الأيام المقبلة.

وكشف تقرير صادر عن وزارة الزراعة، عن بدء تنفيذ استراتيجية الحكومة، باتخاذ إجراءات للحد من استيراد 8.5 مليون طن ذرة سنويا بـ1.6 مليار جنيه لتلبية احتياجات مزارع الدواجن، وتحقيق زيادة سنوية من المساحات المنزرعة بالذرة الصفراء تصل لـ500 ألف فدان سنويا، ومن المستهدف العام الحالى مليون فدان، لتصل إلى مليونى فدان خلال العام المقبل، ورفع معدل الاكتفاء الذاتى من الذرة الصفراء لـ70% لتقليل معدلات استنزاف العملات الأجنبية فى استيراد الذرة من الخارج من خلال التعاقد مع منتجى الذرة الصفراء لصالح مزارع إنتاج الداجنى.

وأكد الدكتور عفيفى بركات، رئيس قسم بحوث الذرة الشامية بالبحوث الزراعية، أن الوزارة لديها 14 صنفاً من الذرة الشامية "الصفراء والبيضاء" للموسم الصيفى الجديد وتوفير تقاوى لمليون فدان مستهدف زراعته بالذرة الصفراء الموسم الحالى لتلبية احتياجات صناعة الدواجن من الأعلاف والحد من استيراد الذرة الصفراء من خلال أصناف ذات إنتاجية عالية ومسجلة.

وقال الدكتور محمد عبد الباقى، رئيس الهيئة العامة للثروة السمكية، فى تصريحات لـ"ليوم السابع"، إن الهيئة تعمل على تنمية وتطوير 10 بحيرات سمكية "منها البرلس والمنزلة وإدكو والبردويل وقارون ومريوط" لرفع كفاءتها الإنتاجية، وتنمية مشروع الاستزراع السمكى لتخفيف الضغط عن زيادة الطلب على اللحوم الحمراء، والوصول بالإنتاج الكلى لمصر إلى 2.1 مليون طن خلال الأعوام المقبلة من خلال الهيئة والمشروعات القومية التى تقيمها الدولة وخاصة قناة السويس.

وأضاف محمد عبد الباقى، أن الهيئة تعمل من خلال تطوير منظومة الاستزراع السمكى، والتوسع فى إقامة المفرخات السمكية البحرية فى البحر المتوسط، لتعظيم الاستفادة من قطاع تنمية الثروة السمكية، وإنشاء المفرخات، ونشر الوعى للحد من الصيد الجائر، مؤكدا أنه لأول مرة تم رمى 15 مليون ذريعة أسماك فى بحيرة ناصر لزيادة الإنتاجية.

قال محمود عطا رئيس الإدارة المركزية للبساتين والحاصلات الزراعية، أن الوزارة تعمل حاليا على عودة القرى المنتجة بإنشاء محطات لتجميع وتسويق منتجات الحاصلات الزراعية وخاصة الخضر والفاكهة، وربط المزارع بالأسواق، لتحقيق الاكتفاء الذاتى من المنتجات للسوق المحلى لمواجهة ارتفاع الأسعار، وتوجه الدولة فى تطبيق منظومة الزراعة التعاقدية لتسويق المحاصيل، وتحقيق هامش ربح للمزارعين، وتوصيلها للمستهلك بالسعر والجودة المناسبة، والقضاء على سلاسل الوسطاء والسماسرة وتجارة السوق السوداء.

وقال ممدوح حمادة رئيس الاتحاد التعاونى الزراعى المركزى، ، إن إنشاء مراكز تسويقية للمنتجات الزراعية بالقرى هدفها ربط المزارعين بالأسواق لتسويق المحاصيل الزراعية بكل محافظة بعقود محررة بين المزارعين والجمعيات وحسب احتياجات السوق، وبالأسعار التى لا تضر بالمزارع، وحتى لا يتعرض لخسائر حال جنى محصوله، وتحقيق هامش ربح للمزارعين من خلال تسويق منتجاتهم، وتوصيلها للمستهلك بالسعر والجودة المناسبة، والقضاء على الوسطاء.

وفى إطار حرص الدولة على تلبية مطالب الفلاحين والوقوف بجانبهم بتقديم أفضل سبل الرعاية لهم، حصر المرحلة الثانية من الفلاحين لتطبيق منظومة التأمين الصحى، ومخاطبة وزارة الصحة ممثلة فى الهيئة العامة للتأمين الصحى باستخراج بطاقات الرعاية الصحية للدفعة الأولى بإجمالى عدد 343 ألفا و533 مزارعا، على أن تطبق المنظومة على حوالى 10 ملايين فلاح سيستفيدون من المشروع، منهم 4 ملايين 586 ألف فلاح حائز و6 ملايين عامل زراعى يمتهنون العمل فى الزراعة.

كما تعمل الوزارة على مضاعفة المساحات المنزرعة بالقطن المصرى لـ280 ألف فدان الموسم المقبل، لتلبية احتياجات السوق المحلية لمصانع الغزل والنسيج، وعودته لعرشه، وتفعيل قانون الزراعة التعاقدية لحل مشاكل التسويق، وتوفير بذر إكثار للقطن، وسياسة صنفية تحدد مناطق زراعته والأصناف المناسبة لكل منطقة تزرع والرقابة على حركة نقل تقاوى الإكثار بين المحافظات لمنع خلط الأصناف المصرية، وعودة الأصناف ذات الإنتاجية العالية والتنسيق مسبقًا مع الوزارات المعنية بالاتفاق على سعر استرشادى للمحصول قبل زراعته طبقًا لاحتياجات المصانع المحلية.

قال الدكتور سمير أبو سليمان مدير مشروع الرى الحقلى، إنه يجرى حاليا تنفيذ المشروع بـ8 محافظات على أن يعمم تباعا بمختلف المحافظات بالأراضى القديمة فى الوادى والدلتا، والتى تمثل أكثر من 5 ملايين فدان، مؤكدا أن تطوير نظم الرى، أحد أهم الأسباب التى تساهم فى النهوض بالزراعة وتوفير المقننات المائية للاستفادة من الزراعات والمحاصيل الرئيسية، وتخفيض حجم استهلاك المياه فى الرى بالطرق التقليدية بما يقارب 50%.

وقال الدكتور حسين الحناوى رئيس اتحاد منتجى ومصدرى الحاصلات الزراعية والبستانية، إن الوزارة تسعى للتوسع فى فتح العديد من الأسواق الجديدة لزيادة صادرات المنتجات الزراعية، وزيادة الدخل من العملة الصعبة على المستوى القومى، وذلك عن طريق منح الجمعيات التعاونية المتخصصة شهادات الممارسات الزراعية الجيدة، وتشديد الرقابة على جميع المنتجات الزراعية المصدرة.

وقال الدكتور على حزين مدير مشروع العون الغذائى: "نواصل العمل على تنمية المناطق الحدودية بمطروح وحلايب وشلاتين وجنوب وشمال وجنوب سيناء، من خلال إقامة مشروعات زراعية، وصحية، وتعليمية، وتنمية ريفية، وثروة حيوانية، لتحقيق الاستقرار الاجتماعى للأسرة البدوية وانخراط أبنائها فى التنمية، وتنفيذ مشروع تأمين سبل العيش وخلق أصول ثابتة للمجتمعات الفقيرة، لزيادة الدخل وتحسين حالة الأمن الغذائى للمجتمعات البدوية الفقيرة".

وقال الدكتور نعيم مصلحى رئيس مركز بحوث الصحراء، إنه سيتم افتتاح وحدة لبحوث الأعلاف بمحطة بالوظة شمال سيناء الفترة المقبلة، لتنمية الثروة الحيوانية ومحور قناة السويس، وتنمية الوديان فى مطروح، وإنشاء 200 خزان لحصاد الأمطار، وخلق 1000 فرصة عمل للشباب والمرأة البدوية، وتحسين إنتاجية المحاصيل الزراعية ، وحماية البيئة من زحف الكثبان الرملية، وإنشاء مصانع صغيرة لاستغلال أصواف الأغنام لصناعة المنسوجات، وتوفير الآلات الحصاد، والتقاوى للزراعات المطرية، واستنباط أصناف تتأقلم مع ظروف الزراعة على الأمطار، القمح والشعير، تحسين الممارسات الزراعية للتين والزيتون، وإدخال زراعات للتشجيرات الرعوية والعلفية، وتنمية المراعى الطبيعية ، إنشاء السدود الحجرية والترابية والأسمنتية لتقليل الجريان السطحى والفاقد من المياه إلى البحر المتوسط، وتأهيل الأبار الرومانية.

ووضع مركز بحوث الزراعية خطة لتغطية 50% من احتياجات السوق المصرى من الأمصال واللقاحات بحلول العام الحالى لمواجهة الأمراض الوبائية، وتوفير اللقاحات للحمى القلاعية لحماية الثروة الحيوانية، ومضاعفة الطاقة الإنتاجية للقاح مكافحة مرض إنفلونزا إلى 400 مليون جرعة سنويا، يجرى الانتهاء من تجهيز مبنى إنتاج لقاح الحمى القلاعية لتلبية الاحتياجات المحلية، وتصدير اللقاح إلى الدول الأفريقية والأسيوية.

وقال الدكتور عبد المنعم البنا رئيس مركز البحوث الزراعية، إن المركز يعمل على استنباط أصناف جديدة من قصب السكر، لزيادة الإنتاجية وتوفير الربح للمزارعين، مؤكدا أن معهد بحوث المحاصيل السكرية استنبط الصنف "جيزة 3"، وهو صنف مبكر النضج وعالى الإنتاج، وتم عمل بصمة وراثية، لافتا إلى أنه تم استنباط 6 أصناف جديدة من قصب السكر، "جيزة " 99-103"، و"2004-27"، و"2003-49"، و"2004-6"، و"2005-44"، و"2007-61"، ويجرى إكثارها فى محطات البحوث لتوفير التقاوى اللازمة، واستمرار الحملة القومية للقمح ونشر طريقة الزراعة على المصاطب لتوفير كميات التقاوى المستخدمة.

وقال المهندس سيد عطية رئيس الإدارة المركزية لحماية الأراضى، ، إنه يجرى تلقى طلبات المحافظين لإقامة مدراس بالمناطق الأكثر احتياجا، ودراسة مدى صلاحية المساحات المقررة لها على الأراضى الزراعية المطلوب تخصيصها لها، لنقل ملكيتها لوزارة التربية والتعليم، وذلك بعد موافقة الدكتور عصام فايد وزير الزراعة، على إقامة 891 مدرسة على الأراضى الزراعية و47 معهد أزهرى، ويجرى واستكمال مشروع الرئيس عبد الفتاح السيسى، بإنشاء 3600 مدرسة فى محافظات الجمهورية.

وقال الدكتور سعد شبل رئيس قسم بحوث الأرز بالبحوث الزراعية، إنه تم توفير 2500 طن تقاوى أرز الهجين الجديد عالى الإنتاجية من صنفى "مصر 1" و"مصر 2" العام الحالى، للوصول بالمساحة المنزرعة من إنتاج تقاوى الأرز الهجين إلى 250 ألف فدان بعد عامين، تتراوح إنتاجيتها من 5-6 أطنان للفدان الواحد، وفترة نموه 130 يوماً، والتوسع فى أصناف الأرز الهجين الجديد، وزيادة المساحات المنزرعة عالية الإنتاجية، التى لها القدرة على تحمل الملوحة ونقص المياه والجفاف وتعمل على مقاومة الأمراض، ونشر الأصناف غير المستهلكة للمياه.

بتكليفات من الرئيس ..مشروعات قومية جديدة فى الزراعة ..وفتح أسواق جديدة أمام صادرات المنتجات الزراعية
بتكليفات من الرئيس ..مشروعات قومية جديدة فى الزراعة ..وفتح أسواق جديدة أمام صادرات المنتجات الزراعية


سياسة التعليقات لموقع احداث اليوم
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك