الراديو المباشر
test
test

متخصصون : شكة إبرة واحدة تكفي لنقل العدوي لأبنائنا " بسبب المخلفات الطبية

كتب :: نبيل الديب

05:24:07 صباحاً

السبت 28 مايو 2016

متخصصون : شكة إبرة واحدة تكفي لنقل العدوي لأبنائنا

متخصصون : شكة إبرة واحدة تكفي لنقل العدوي لأبنائنا " بسبب المخلفات الطبية

سرنجات فارغة.. زجاجات دواء..ماكينات وأمواس حلاقة تسبب الالتهاب الكبدي الوبائي والإيدز

المخلفات الطبية الملقاة بالشوارع، من "سرنجات" فارغة أو زجاجات دواء أو ماكينات وأمواس حلاقة قنبلة موقوتة تصيب أطفالنا.

الأطفال الأكثر اختلاطًا بهذه الأشياء، بحكم أنهم يلهون ويلعبون، بجوار القمامة، إلا أنهم لا يعلمون بالأضرار والمخاطر الناتجة عن إلقاء تلك المستحضرات بالشوارع.

أكد الدكتور محمد عز العرب، استشاري الكبد، ورئيس قسم وحدة الأورام بالمعهد القومي للكبد، أن القطاعات التي تستخدم "السرنجات" والأدوات الطبية بالمنازل، يجب عليهم العمل على وضعها داخل صناديق "كارتون" أو علب صفيح، مثل علب السمن وغيرها، وعدم إلقائها بالشوارع على الإطلاق.

وأشار عز العرب إلى أن البعض من الممكن أن ينقل العدوى بسبب شكة إبرة واحدة من تلك "السرنجات"، مطالبًا بتشديد الرقابة على المستشفيات والعيادات والأماكن المختلفة حفاظًا على حياة وصحة المرضى، مؤكدًا أن إلقاء تلك الأدوات داخل صناديق النفايات العادية يتسبب في إصابة عمال النظافة بالعدوى، والتي من الممكن أن تنتقل إلى أعداد كبيرة من المواطنين.

وأضاف رئيس قسم وحدة الأورام بالمعهد القومي للكبد، أن استخدام الحقن يكون مرة واحدة، ولا يسمح بغلق الحقنة بعد استخدامها من قبل الطبيب، حتى لا يعرض نفسه للإبرة التي يوجد بها دماء ملوثة، فما بالنا بالمواطن العادي الذي لا يستطيع استخدام الحقن أو التعامل معها، لافتًا إلى أن القانون المصري واللوائح التنظيمية للمستشفيات والعيادات المختلفة تلزم المستشفيات وجميع الجهات التي تعمل في المهن الطبية بوجود محارق خاصة بداخلها للمستلزمات الطبية، ووجود تلك الأدوات بخارج المحارق يعد مخالفا للقانون لما يسببه من تعريض العامة للإصابة بأمراض خطيرة أبرزها الإلتهابات الكبدية الوبائية.

من جانبه قال الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية ورئيس المركز القومي للبحوث سابقا، أن إلقاء المخلفات الطبية بالشوارع أو حتى بصناديق القمامة أمر ينطوي على مخاطر شتى سواء على صحة الإنسان، فالمخلفات الطبية يتم حرقها داخل محارق خاصة وإذا لم يتم ذلك فمن الممكن أن تتسبب في الإضرار بمن يتعرض لها.

وتابع الناظر أن "السرنجات" المستعملة الملقاة بالشوارع تكون ملوثة وتحمل العديد من الأمراض الخطيرة التي تؤثر على صحة وسلامة الفرد المتعرض لها، مشيرًا إلى أن فيروسات الإلتهاب الكبدي الوبائي بأنواعها المختلفة والإيدز، وهي الأنواع الأبرز من الأمراض التي من الممكن أن تصيب الإنسان والتي تستغرق وقتا وتستلزم جهدا في العلاج.



سياسة التعليقات لموقع احداث اليوم
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك