الراديو المباشر
test
test

شهادة مفيد شهاب أمام ممثلى فئات الشعب قبل لقاء السيسي: تيران وصنافير سعوديتان.. والقانون الدولى لا يعرف التقادم أو وضع اليد.. ويؤكد: مصر لم تدّع مطلقا ملكيتهما.. وليس كل خريطة تخرج للنور سليمة تاريخيا

كتب :: نبيل الديب

05:06:14 مساءً

الأربعاء 13 أبريل 2016

شهادة مفيد شهاب أمام ممثلى فئات الشعب قبل لقاء السيسي: تيران وصنافير سعوديتان.. والقانون الدولى لا يعرف التقادم أو وضع اليد.. ويؤكد: مصر لم تدّع مطلقا ملكيتهما.. وليس كل خريطة تخرج للنور سليمة تاريخيا

شهادة مفيد شهاب أمام ممثلى فئات الشعب قبل لقاء السيسي: تيران وصنافير سعوديتان.. والقانون الدولى لا يعرف التقادم أو وضع اليد.. ويؤكد: مصر لم تدّع مطلقا ملكيتهما.. وليس كل خريطة تخرج للنور سليمة تاريخيا

شرح الدكتور مفيد شهاب، أستاذ القانون الدولى، ووزير شؤون مجلسى الشعب والشورى سابقًا، لممثلى فئات الشعب، المشاركين في لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، بقصر الاتحادية، موقف جزيرتى "تيران وصنافير"، وذلك قبل لقائهم مع الرئيس السيسى، حيث أوضح حقيقة الجزيرتين وملكية المملكة العربية السعودية لهما. وقال "شهاب" خلال لقائه بممثلي فئات الشعب، الذي استغرق ما يقرب الساعة، أن القانون الدولى لا يعرف الملكية لكنه يفرق بين السيادة والإدارة فالسيادة فى القانون الدولى هى مقابل الملكية فى القانون الخاص، مشيرًا إلى أن كل الدلائل الجغرافية والتاريخية تؤكد أن جزيرتى "تيران وصنافير" سعوديتان، والسياق التاريخى المعروض بشأنهما صحيح، ووضع مصر أنها دولة وافقت على أن تقوم بالإدارة. وأوضح "شهاب" أنه لا يوجد فى القانون الدولى مفهوم "وضع يد" أو "تقادم" وبالتالى من حق السعودية الحصول على الجزيرتين، مضيفاً: "كلنا فتحنا عنينا على أن جزيرتى تيران وصنافير ضمن الحدود المصرية لمدة 60 عاماً وأكثر، وأنطبع فى ذهننا الخلل بين الإدارة والسيادة فالإدارة موقتة إلا إذا تم التنازل، والمملكة العربية السعودية لم تتنازل على هذه الأرض ولكنها كانت حريصة على استعادتها مرة أخرى". وأشار "شهاب" خلال حديثه مع ممثلى فئات الشعب أن السعودية كانت ترسل خطابات دائمة منذ عقود تؤكد لنا فيها أنها لم تتنازل عن الجزز، وكل الخطابات المتبادلة تؤكد طوال التاريخ أنها سعودية، ومصر لم تدعى مطلقا أنها ملكية خاصة لها. وتابع أستاذ القانون الدولى أنه وقع مع الدكتور عصمت عبد المجيد الأمين السابق لجامعة الدول العربية ووزير الخارجية الأسبق على مذكرة فنية تؤكد ملكية الجزيرتين للسعودية وهذه مسالة قانونية، قائلا: "عملنا لفترة طويلة ودرسنا بدقة الموقف القانونى، وما جرى كان بعد تجربة طابا مباشرة، ومفاوضات تعيين الحدود انتهت بعد جولات طويلة وخط ترسيم الحدود أثبت ذلك". وحول عرض هذه الاتفاقية على مجلس النواب، قال "شهاب": "كيف نعرض على مجلس النواب قبل بلورة الاتفاق، وهذا دور السلطة التنفيذية فى عرض المشروع". وأوضح "شهاب" أنه قرأ فى بعض الصحف أن هناك خرائط وضعت الجزيرتين ضمن الحدود المصرية، وأريد هنا أن أشرح قصة في مفاوضات طابا، قدمت اسرائيل خريطة من هيئة المساحة المصرية تضم طابا في حدودها، ولكننا كمفاوض مصرى قدمنا ما يفيد ان الخريطة خاطئة، ومثالى هنا للتأكيد على أن ليس كل خريطة تخرج للنور سليمة تاريخيًا". واختتم شهاب حديثه قائلًا: "بضمير الاستاذ الذى لا يعمل فى السياسية، أقول أن ما تم فى جزيرتى تيران وصنافير، قانونى وصحيح، وكان لى شرف التعاون فيه.. وضميرى مستريخ للمشاركة فى إقرار هذا الوضع القانونى".



سياسة التعليقات لموقع احداث اليوم
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك