الراديو المباشر
test
test

خبراء أمنيون: مواجهة التنظيمات الإرهابية تحتاج إلى التفكير خارج الصندوق وبطرق غير تقليدية

كتب :: محمود هيكل

07:02:05 صباحاً

السبت 25 يونيو 2016

خبراء أمنيون: مواجهة التنظيمات الإرهابية تحتاج إلى التفكير خارج الصندوق وبطرق غير تقليدية

سياج وكاميرا.. وسائل تأمين المنطقة

العميد إيهاب يوسف: عمل الإرهابيين ليس عشوائياً لكنه عمل منظم ومؤسسى ويهدف إلى ضرب حضارة الشعوب .. العميد حسن حمودة: التنظيم الإرهابى لن ينفذ عملية تقليدية فلابد من استخدام أجهزة حديثة لكشف مخططاتهم مثل الأقمار الصناعية والكاميرات الحديثة

اتفق بعض الخبراء الأمنيين على أهمية التعامل مع تهديدات تنظيم داعش الإرهابى بجدية تامة، وطالبوا أجهزة الشرطة بعمل تقييمات شاملة لطرق التأمين، وتغيير النظم التقليدية لأن التنظيم الإرهابى سيبحث عن تنفيذ عمليات نوعية مثل حادث الطائرة الروسية، وطالبوا أجهزة الشرطة أيضاً بأن تتعامل بطريقة الضربات الاستباقية وليس بطريقة رد الفعل.

يقول العميد إيهاب يوسف، الخبير الأمنى ورئيس جمعية صداقة الشعب والشرطة، إن «عمل الإرهابيين ليس عشوائياً لكنه عمل منظم ومؤسسى، ويهدف إلى ضرب حضارة الشعوب ليزعزع الانتماء إلى الأرض التى يعيشون فيها، وهى أهداف بعيدة المدى واستراتيجية، وهو ما قام به داعش فى مدينة نينوى فى العراق، ومدينة تدمر فى سوريا، وهم يحاولون تخويفنا بهدم الحضارة التى نفخر بها أمام العالم كله وهى الحضارة الفرعونية، وبالطبع الأهرامات هى رمز هذه الحضارة.

 ورغم أن هذه التهديدات التى قالوا فيها إنهم سيفجرون الأهرامات غير واقعية وتبدو مستحيلة فإنه ينبغى علينا التعامل مع أى تهديد بجدية تامة من خلال تكثيف الحراسات والاستعانة بأجهزة مراقبة حديثة»، مستدركاً: «التهديد بتفجير الأهرامات لا يعنى أنهم يريدون تفجير الأهرام تحديداً، بل سيحاولون القيام بأى عملية تهدد استقرار المنطقة، لإبعاد السائحين عن الأهرامات بحجة أنها غير آمنة، وهذا أسلوب شهير يقومون به باستمرار لضرب استقرار الدول».

 يضيف «يوسف»: «يجب الاستعانة بأحدث كاميرات المراقبة وتركيبها مكان الكاميرات القديمة التى مر على تركيبها أكثر من 5 سنوات، لأنه يوجد الآن كاميرات حديثة تستطيع حفظ صور الشخصيات المطلوبة أمنياً ورصد تحركاتها، فمواجهة التنظيمات الإرهابية تحتاج إلى التفكير خارج الصندوق وبطرق غير تقليدية، وينبغى التركيز على كل أنشطة صناعة السياحة فى مصر والأمور المتعلقة بها.

العميد حسن حمودة، الخبير الأمنى فى مكافحة الإرهاب الدولى، علق على تهديدات داعش، «التنظيم الإرهابى لن ينفذ عملية إرهابية تقليدية، ولن يحمل متفجرات على سيارة ويقتحم منطقة الأهرامات ليفجر الهرم، هذا مستحيل لكنه سيحاول القيام بتنفيذ عمليات غير تقليدية، وهم لن يستطيعوا هدم الأهرامات، أو أبوالهول بالمعنى المفهوم، لكنهم سيحاولون بثّ الرعب فى نفوس السياح الأجانب والمصريين لزعزعة اقتصاد الدولة، كما أن الإجراءات التأمينية التقليدية التى تتبعها أجهزة الأمن حالياً، مثل نشر رجال الأمن داخل المنطقة الأثرية وخارجها، لن تجدى نفعاً لأن العدو ذكى وسيستخدم طرقاً غير تقليدية ونوعية، ولذلك يجب استخدام أجهزة حديثة لكشف مخططاتهم مثل الأقمار الصناعية والكاميرات الحديثة.



سياسة التعليقات لموقع احداث اليوم
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك