الراديو المباشر
test
test

بالصور والفيديو موائد الرحمن تقهر دعاة الفتنه الطائفية في مصر والعالم

تحقيق:: محمود هيكل

05:30:06 صباحاً

الجمعة 17 يونيو 2016

بالصور والفيديو موائد الرحمن تقهر دعاة الفتنه الطائفية في مصر والعالم

موائد الرحمن تقهر دعاة الفتنه الطائفية في مصر

أستاذ بجامعة الأزهر: موائد الرحمن باب من أبواب الخير يوجه المال إلي إطعام الفقراء والمحتاجين والتسابق في عمل الخيرات وهو سمة الصالحين وهو من أعلي درجات الجنة

جمعيات الخيرية توزع 10ألاف وجبه يومياً بالمدن والقري

"بنتا نوني" جاءت من النرويج لمشاركة المصريين في مناسبتهم الدينية بعيدا عن التعصب والتطرف

الأمير أحمد بن طالون هو أول من أقام مائدة الرحمن في مصر وأمر التجار والأعيان باقامة موائد للفقراء المحرومون

الخليفة المعز لدين الله الفاطمي كان أول من وضع تقليدا للمآدب الخيرية في عهد الدولة الفاطمية

 

موائد الرحمن، هي واحدة من العلامات المُميزة لشهر رمضان الكريم في شوارع مصر وكثير من الدول الإسلامية وتبعث بالرسالة من مصر إلى كل دعاة الصراع بين الأديان وإلى جميع المحرضين على مشاعر التعصب الأعمى، والذين يسمحون لأنفسهم بالإساءة للأديان كافة.. فالشهر رمضان المعظم خصوصية هامة تؤكد روح التسامح بين قطبي الأمة مسلمين ومسيحيين، فلا تعجب حين تعلم أن الأخ جورج معزوم اليوم للإفطار على مائدة الرحمن إلى جوار أخيه محمد بل ويشاركه الصوم أيضا، ولا تضرب كفا بكف حين تعلم أن أكبر مائدة رمضانية في أحد أحياء القاهرة يقيمها رجل مسيحي بحي شبرا ـ بل لا تشد شعر رأسك إذا علمت أن أكبر مائدة رمضانية في حي "الظاهر" يحرص على الفوز بها مسيحي .. وتعد موائد الرحمن من ابرز مظاهر التكافل الاجتماعي الذي تميز الشهر الكريم عن باقي شهور السنة وتتفاوت الأطباق المقدمة من خلال موائد الرحمن ما بين الأحياء الراقية والأحياء الشعبية.. و هناك بعض المساجد التي تعد مائدة الرحمن طوال العام لإعداد مائدة تتفنن في تقديم أشهى الأطباق خلال هذه الموائد ما بين الخمس نجوم و الثلاث نجوم ، أما شهر رمضان فنجد له المذاق و الشكل الخاص و هناك موائد رحمن تقام في الأحياء الشعبية . و يذكر لنا "الحاج"محمود" و هو صاحب إحدى موائد الرحمن هناك انه تعود كل رمضان علي إعداد مائدة للفقراء و حارس العقارات و العاملين و كل ضيف يمر و هو حريص على تقديم وجبات متنوعة و يقوم بالإشراف عليها بنفسه و يتعاون معه أولاده و والده في اعدادها .. وفي احدي المناطق الشعبية اجتمع مجموعة من الشباب وأقاموا خيمة صغيرة واستخدموا فيها ستائر داكنة وأعمدة من الحديد جمعوها من منازلهم وبدءوا في فرشها أيضا لتكون مائدة الرحمن وهي عادة كل عام يشترك شباب الشارع في إقامة هذه الخيمة.. وهي تتسع لعدد يتجاوز عشرة أشخاص لكن على رأي المثل الشعبي "لقمة هنية تكفي مية" حيث يساهم المواطنون من منازلهم في تعمير مائدة رمضان ويقومون بإرسال ما أعدوه للخيمة و لو بقدر بسيط و أحيانا يوزعوا قائمة الطعام عليهم دون إرهاقهم بأكثر طاقتهم .. وهذا ليس بالغريب على الشوارع المصرية فعندما تمر في معظم الأحياء تجد موائد الرحمن قد أعدت لهذا الشهر منها البسيطة و منها الكبيرة .. أما التجار في حي السبتية ومنهم الحاج عبد الرحمن صاحب وكالة فيقول إن هذه العادة قديمة يقوم بها منذ سنوات...يقيم شادر منذ بداية رمضان وهناك موظفون يقيمون بعملية الطبخ والإعداد وهو يشرف عليها بنفسه ولا يفطر قبل أن يطمئن علي كل شيء وهو يشير إلي إن هذا سلوك الكثير من التجار فمن يمر بالسبتية يجد الكثير من الموائد التي تسع البائعة الجائلين والفقراء والمارة فهم ضيوف الرحمن .. وننتقل إلى مائدة أخري في ميدان رمسيس حيث تقام طوال العام خلف مسجد الفتح لها مكان ثابت تقدم فيه موائد الرحمن ولها مجموعة عمل لأعداد الطعام وتقدمة وتنظيف المكان لليوم التالي وقد حاولنا أن نلتقي بالمجموعة التي تنفق علي هذه المائدة ولكنهم رفضوا أن يتحدثوا عما يفعلوا فهو ابتغاء وجه الله .. وقد أفادت دراسة لجامعة الأزهر إن موائد الرحمن في القاهرة وحدها تتكلف ما يزيد على مليار جنيه فيما ينفق أهالي المحافظات الأخرى على تلك الموائد مليار جنيه ، مشيرة إلى إن عدد المواطنين الذين يأكلون على موائد الرحمن يبلغ ثلاثة ملايين شخص يوميا مع العلم إن الجهات التي تنظم موائد الرحمن أو عدد الأشخاص يصل إلى عشرة ألاف جهة أو طرف.

 

إفطار تيك أواي

 

وهناك اتساع لظاهرة توصيل الطعام للمنازل من موائد الرحمن في عدد كبير من الجمعيات الخيرية الإسلامية المنتشرة بجميع أنحاء الجمهورية تصل إلى 10 ألاف وجبة يومياً توزع علي القري والعزب والكفورأما في مائدة الرحمن فى مسجد مصطفى محمود يتم تقديم الإفطار بها في رمضان 500 إلى 5000 وجبة توزع يوميا و تبلغ قيمتها حوالي 850 إلف جنيه يتبرع لها أهل الخير و هي متنوعة حيث هناك مستويات فى خدمة توصيل وجبات الإفطار الأول للخيمة المعدة للجلوس بجوار المركز الرئيسي للجمعية و هي تسع نحو ألف شخص يوميا و هناك من يأخذ طعام معه خارج الخيمة و الثالث فهو القيام بتوصيل وجبات الإفطار إلى المنازل من خلال سيارات خاصة بالجمعية و الرابع يقدم الوجبات للجالسين فى الجامع المجاور للجمعية و هناك سيارات تحمل وجبات تسير فى شوارع القاهرة و تسلم كل من تجده إمامها فى وقت الإفطار وجبة خصوصا الذين يجدون صعوبة فى مغادرة أماكنهم مثل رجال المرور و الحراسة و النظافة .

 

للخواجات أيضا نصيب على موائد الرحمن

 

ويجتذب شهر رمضان الفضيل بطقوسه الخاصة السائحين الأجانب أيضا ، فكان التجهيز لإعداد موائد الرحمن الرمضانية أكثر الأشياء التي شدت أنظار الأجانب ، حتى إن البعض منهم يقبل على تجربة الصيام و البعض يدعو نفسه للجلوس على موائد الرحمن للاستمتاع بهذا الجو الذي يسوده التراحم والمودة . تقول "بنتا نوني من النرويج جاءت إلي مصر في زيارة دراسية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة كنت اسمع وأقرا عن شهر رمضان وأتعجب كيف يستطع الإنسان تحمل الجوع والعطش لمدة شهر كامل ولكنني عندما رأيت بنفسي والناس هنا تستمتع بالصيام حتى أنني قد قمت بالصيام فانا احرص علي عدم الأكل أو الشرب أمام الصائمين طوال النهار وقد رأيت موائد الرحمن التي تقام في شوارع القاهرة خلال عامين سابقين ، وقد أعجبتني هذه الظاهرة بل أنها أثارت شغفي حتى أنني قد دعوت نفسي عليها ولدهشتي وجدت ترحيبا بي غير متوقع وهو ما يشجعني على تكرار التجربة هذا العام أيضا لمشاركة المصريين في مناسبتهم الدينية الرائعة بعيدا عن التعصب والتطرف .. وتجربة أخرى يرويها سائحان ألمانيان جاءوا في رحلة سياحية حيث أكدا أنهما خلال سيرهما العام الماضي في حي المهندسين الراقي بالجيزة فوجئا ببعض المسلمين يجذبوهم لتناول الإفطار علي مائدة الرحمن في المهندسين ووجدت ترحيبا شديدا علي الرغم من أننا غير مسلمين ، وتعجبت لهذا الكرم الزائد الذي لا يوجد مثله في العالم ومن كمية الطعام المقدم ونوعياته، وبالمصادفة جاء موعد إجازته هذا العام أيضا على مداخل شهر رمضان أيضا ، ويؤكد انه يتمنى أن يحضر رمضان في القاهرة كل عام فهو يستمتع بكل ما فيه من مظاهر جميلة وخاصة في الليل حيث يستمع الأصدقاء لسرد الحكايات بالمقاهي الشعبية وهناك الكثير من أسيا والصين يشاركون في هذه الموائد الرمضانية ويجلسون كنوع من التجربة وخاصة الطلبة الآسيويين الدارسين الذين يحضروا بشكل منتظم .. ويرى الدكتور يسرى عجوة الأستاذ بجامعة الأزهر أن شهر رمضان هو شهر التودد والتعاون بين المسلمين وإقامة موائد الرحمن هو باب من أبواب الخير حيث يوجه المال في شهر رمضان إلي إطعام الفقراء والمحتاجين والتسابق في عمل الخيرات وهو سمة الصالحين وهو من أعلي درجات الجنة كما ورد في سورة الواقعة . إما الإسلام فيعظم ثواب إفطار الصائم فمن فطر صائما كان له من الأجر مثل الصائم لا ينقص من أجره شيء ونحن نجد في موائد الرحمن نوعا من أنواع التضامن وأيضا اشتراك شباب وفتيات الحي في إعداد موائد الرحمن يجعلهم يشعرون بالفقراء والمحتاجين .

 

تاريخ موائد الرحمن

 

يقال إن الأمير احمد بن طالون مؤسس الدولة الطولونية في مصر هو أول من أقام مائدة الرحمن في مصر في السنة الرابعة لولايته حيث جمع القواد والتجار والأعيان غلي مائدة حافلة في أول أيام رمضان وخطب فيهم "أنني لم أجمعكم اليوم لأعلمكم طريق البر بالناس, وأنا أعلم أنكم لستم في حاجة إلي ما أعده لكم من طعام وشراب, ولكنني وجدتكم قد أغفلتم ما أحببت أن تفهموه من واجب البر عليكم في رمضان, ولذلك فاننى أمركم إن تفتحوا بيوتكم وتمدوا موائدكم وتهيئوها بأحسن ما ترغبونه لأنفسكم فيتذوقها الفقير المحروم, واخبرهم ابن طولون إن هذه المائدة ستستمر طوال أيام الشهر الكريم. .. وهناك من يشير إلى إن الخليفة المعز لدين الله الفاطمي كان أول من وضع تقليدا للمآدب الخيرية في عهد الدولة الفاطمية, وهو أول من أقام مائدة في شهر رمضان يفطر عليها أهل جامع عمرو بن العاص وكان يخرج من قصره 1100 قدر من جميع ألوان الطعام لتوزع على الفقراء .. وكان الفاطميون يعدون الموائد تحت اسم دار الفطرة وكانت تقام بطول 175 مترا أربعة أمتار .ومن أشهر أصحاب الموائد في تلك الفترة كان الأمير ابن الضرات المولود بحي شبرا بالقاهرة حيث كانت له أراض وأسعه تدر عليه مليوني دينار سنويا, وكان ينفقها في رمضان حيث يعد موائد بطول 500 متر ويجلس على رأسها وإمامه 30 ملعقة من البلور يأكل بكل ملعقة مرة واحدة ثم يلقى بها ويستخدم غيرها... وفي العصر الحديث منذ عام 1967 – تولي بنك ناصر الاجتماعي الإشراف علي موائد الرحمن بشكلها علي موائد الرحمن بشكلها الحالي من أموال الزكاة, وكان اشهرها المائدة التي تقام بجوار الجامع الأزهر والتي يفطر عليها أربعة ألاف صائم يوميا

بالصور والفيديو موائد الرحمن تقهر دعاة الفتنه الطائفية في مصر والعالم
بالصور والفيديو موائد الرحمن تقهر دعاة الفتنه الطائفية في مصر والعالم
بالصور والفيديو موائد الرحمن تقهر دعاة الفتنه الطائفية في مصر والعالم
بالصور والفيديو موائد الرحمن تقهر دعاة الفتنه الطائفية في مصر والعالم
بالصور والفيديو موائد الرحمن تقهر دعاة الفتنه الطائفية في مصر والعالم


سياسة التعليقات لموقع احداث اليوم
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك