الراديو المباشر
test
test

العالم الروحاني جمال الدين عدلي يفتح أخطر ملفات عالم الجان

كتب :: محرر احداث اليوم

04:01:03 مساءً

الثلاثاء 16 أغسطس 2016

العالم الروحاني جمال الدين عدلي  يفتح أخطر ملفات عالم الجان

العالم الروحاني جمال الدين عدلي يفتح أخطر ملفات عالم الجان

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام علي خاتم الأنبياء سيدنا محمد وعلي اله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا بقدر عظمة ذاته وسلم تسليما

أما بعد

 

لقد خلق الله سبحانه وتعالي الملائكة من نوره وجعلهم ملتفين حول العرش ولطاعته ، وخلق الجان من مارج من نار وأنزلهم علي الأرض ، وخلق الإنسان من طين وأسكنهم الجنة الي أن وسوس له الشيطان فأنزلهما الله علي الأرض بقوله سبحانه: (قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ)

 

 

 

أولا: الروحانيين وهم ملوك (ولكل حرف من القرآن ملك)

 

فالبداية عزيزي القارئ نتكلم اليوم في اول حلقات علم الارواح فنبدأ بالروحانيين وهم ملوك (ولكل حرف من القرآن ملك) كما زكر بأن آية الكرسي تحمل مائة وسبعون ملاكا بعدد حروفها وهم حفظة للإنسان وموكلون بحفظة فاذا قرأتها في الصباح لا يقترب منك الجان طوال النهار واذا قرأتها باليل لا يقتر منك طوال الليل.

 

 

 

ثانياً: الأرواح وهم "الجان"

 

"الجان" خلقهم الله من مارج من نار والمارج هو الدفق الناتج من النار وهو المستحب في الشتاء بمعني اذا نظر اليك حاسدا فيدخل في جسدك الجان الخارج من عين الانسان الحاسد لان عيون الانسان يسكنها الجان ومتعلق بقلبه، اذاكان بقلبه الحقد والغل والحسد فيكون الجان شرسا واذا كان قلبه طيباً فيكون الجان الخارج من عينيه مسالماً علماً بأن الانسان يحس بدخول الجان بجسده كهواء دافق فما الذي وجب عليك بفطنتق عزيزي القارئ فعليك بقراءت المعوزتين في كفيك وامسح بجسدك فيخرج الجان مزؤما مدحورا. وجاء "عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أن امرأة أتت النبي صلى الله عليه وسلم بصبيِ صغير لها وقالت: يا رسول الله إن ابني هذا مصاب بمسّ من الجان، وإن هذا الجني يضايقنا عندما نبدأ طعامنا فيفسده علينا.. فوضع النبي صلى الله عليه وسلم يده على صدر الصبي وقرأ عليه دعاءً، فتقيأ الصبي فخرج منه حيوان على هيئة كلب صغير ففر هاربا" ( مجمع الزوائد، ومستد الدارمي)

 

 

 

ثالثاً: القوة الروحية وهي: بداخل كل انسان منا

 

قال صلي الله عليه وسلم : "خذ من القران ما شئت لما شئت"، وينبغي للمؤمن أن يكثر من تلاوته، وهكذا المؤمنة ينبغي أن تكثر من تلاوته مع التدبر والتعقل والعمل؛ لقول الله سبحانه: {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ} [سورة ص:29]، وقوله سبحانه: {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ} [سورة الإسراء: 9]، ولقوله عز وجل: {هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء} [فصلت: 44]، ولقوله سبحانه وتعالى: {أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا} [محمد: 24]. فكتاب الله فيه الهدى والنور، فينبغي للمؤمنين جميعاً والمؤمنات العناية بهذا الكتاب العظيم؛ تلاوةً وتدبراً وتعقلاً، وعملاً في الليل والنهار، وفي كل وقت ،أي إذا قرأت ماتيسر من القرآن فأخذت ثواب القراءة فما عليك الا أن توجه ملائكة ماقرأت (ولكل حرف من القرآن ملك) لشفاء أو للرزق أو للبركة ......إلخ. وهذه الكلمات تنص علي شرح الروحانيين وهم الملائكة

 

أما بالنسبة للأرواح وهم "الجان" .. فمن عملهم إصابة الانسان ويأتون له "بنظرة الحسد" مثل مانُظَََر الي سيد الخلق سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم  (فانفلق الحجر منم تحت قدميه صلوات ربي عليه وتسليما) و"العمل"، فعُمل لرسول الله العمل وعلق بالبئر الذي لا يلقي به إلا الماء النجس فكلما بُللا الخيط المعقود احدي عشرة عقدة فجدد العمل لرسول الله وتأثر به المصطفي صلي الله عليه وسلم الي أن نزل الأمين جبريل وأحضر به بالخيط المعقود وفُك العمل .

 

ونأتي الي القوة الروحية وهي: بداخل كل انسان منا

 

فحضورها للانسان تأتي فى موقف ما فيحدث له أمراً غير طبيعياً فمثلا: إذا شب حريق بالمنزل فتأتي القوة الروحية الي حمل ماعون مليئ بالماء لا يقدر علي حمله أو الي كسر باب لا يقدر علي كسره من قبل أو يلقي بنفسه من مكان مرتفع وهذا لا يحدث الأوقات العادية ، فالقادرون علي حضور القوة الروحية الكامنه بالجسد في أي وقت هم اليابانيون .

 

 

 

ونتعرف في الحلقة القادمة يإذن الله تعالي

 

  •       علي العلاقة مابين الروحانيين والأرواح والقوة الروحية
  •       مسببات مس الجان بالإنسان
  •       التصدي للجان وهزيمته
  •       وكيف تكون معالجاً لأهل بيتك
  •       وكيفية تخزين الأموال وحراسة الجان عليها
  •       معرفة الأبراج والتعامل معها
  •       شرح الترابي والمائي والهوائي والنارى
  •       معرفة العهود السليمانية وأخذها من الجان
  •      نظرة الإنسان من نفسه ولنفسه


سياسة التعليقات لموقع احداث اليوم
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك