الراديو المباشر
test
test

اختفاء أدوية القرح الفيروسية بالصيدليات

تحقيق:: محمود هيكل

01:15:52 صباحاً

السبت 29 أكتوبر 2016

اختفاء أدوية القرح الفيروسية بالصيدليات

اختفاء أدوية القرح الفيروسية بالصيدليات

خبراء يؤكدون: نقص العلاج يصيب المريض بسحابة بالقرنية تنتهي بـفقدان البصر

حيلة جديدة من جانب الصيدليات للتربح الجديد على حساب المريض المصري،بعد غياب رقابة وزارة الصحة علي سوق الأدوية في مصر  الحيلة، تبدأ بمنع تداول المنتج المحلي لفترة واخفائه وطرح البديل المستور الغالي، في غياب تام من قبل وزارة الصحة وجهات الاختصاص الرقابية الأخرى كذلك، والنتيجة معاناة وصراخ من المريض اللاهث دائما خلف علاجه.

 

 

فى البداية تحدث محمد عبد العال، مدرس 46 سنة، أصيبت ابنته باحمرار في العين وألم شديد، فذهب لطبيب العيون والذي شخص له المرض أنه قرحة فيروسية في القرنية، وكتب له على الدواء المناسب، إلا إن محمد يؤكد أنه بحث عن العلاج لمدة يومين كاملين في سلاسل الصيدليات الكبرى في القاهرة والجيزة، ولم ينجح في الحصول عليه، فاضطر إلى شراء البديل المستورد، هذه ليست مأساة محمد فقط لكنها مأساة ملايين من المرضى الذين يعانون قرحة فيروسية بقرنية العين.

صرخة أطباء العيون

 

و قال الدكتور أشرف الحسيني، أستاذ أمراض العيون بكلية الطب جامعة أسيوط: إن سوق الدواء المصري ليس به أي قطرة أو مرهم لعلاج القرح الفيروسية للقرنية HSV. Ketatitis، أكدا أن المرض شائع جدا، إضافة إلى أن المريض بدون علاج ممكن أن يفقد بصره في خلال أسبوع واحد وربما للأبد.

 

ووجه الحسيني رسالة قائلا، يا حكومة يا وزير الصحة افعلوا شيء، مؤكدا أن هذا التردي غير مسبوق لم أشهده على مدى حياتي المهنية التي تزيد على ٣٠ سنة، كما وجه رسالة لأطباء العيون قائلا، يا أطباء العيون ضموا صوتكم إلى صوتي واصرخوا معي لعل أحد يسمعنا.

الأدوية المعالجة غير موجودة

 

وأوضح الدكتور حاتم بغدادي، استشاري العيون، أن الأدوية المعالجة لقرحة القرنية الفيروسية غير موجودة بالأسواق تماما، وهذه الادوية منها مستورد وهى مرهم الزوفيركس، ومنها محلى بديل مصري وهى اسيكلوفير مرهم، موضحا أنه في حالة عدم وجوده هذه الأدوية ستزيد القرحة مسببة سحابة على القرنية مسببة في عمى المريض ويحتاج تدخل جراحي بعد ذلك ومن الممكن أن يتسبب في قرحة بكتيرية مسببة ثقب بالقرنية

 

وأضاف بغدادي، أن قرحة القرنية يتسبب في حدوثها فيروس موجود بشكل عادى في الهواء، موضحا أن هناك أدوية كثيرة لعلاج أمراض العيون ناقصة بشكل كبير.

الطبيب يلجأ لأدوية بديلة

 

بينما رأى الدكتور حسام عفيفى، استشاري أمراض العيون، أن الادوية موجودة بشكل قليل جدا في الصيدليات ويجدها المرضى بصعوبة جدا لندرتها، مضيفا أن مسبب القرحة الفيروسية فيروس يصيب العين مسببا قرحة شجرية في العين يعالج بصعوبة ويأخذ وقتا طويلا ولو اهمل المريض في علاجه سيتسبب في تدمير قرنية العين وقد يحتاج فيما بعد لترقيع القرنية، مؤكدا أنه يلجأ مع مرضاه أن يكتب أي ادوية بديلة محلية أخرى قد يكون لها نفس المفعول في حالة عدم وجود الدواء المستورد " زوفيركس ".

أزمة حقيقية

 

وكشف الدكتور مصطفى حامد، استشاري أمراض العيون في مستشفى رمد الجيزة، أن علاجات قرحة العين الفيروسية غير موجودة بالفعل في الأسواق المصرية، وعلاجها عبارة عن مرهمين أولها مستورد وهو زوفيركس والاخر محلى وهو اسيكلوفير والعلاجين غير موجودين تماما في الأسواق، موضحا انها أزمة حقيقية أن يأتي الينا مريض نعرف مرضه ونعرف تماما علاجه ولن نستطيع فعل شيء له في حالة عدم وجود العلاج، موضحا أن النقص في هذه الادوية منذ فترة طويلة جدا وصلت لعدة سنوات حتى زادت الأزمة في الآونة الأخيرة.

 

كارثة إنسانية

 

أكد حامد، أن هناك أدوية أخرى كثيرةنه لمرضى العيون مختفية تماما من الأسواق منذ فترة كالقطرات المرطبة والمراهم الرطبة، وأيضا قطرات توسيع شبكة العين وقطرات تضييق حدقة العين والقطرات التي تعالج الالتهابات أيضا غير موجودة، وتابع، نحن اليوم نكتب الدواء للمريض ونقول له ابحث عنها في الصيدليات.

 

بينما الدكتور أحمد حسن، طبيب عيون، قال، سألت صيادلة كثيرين عن المراهم والقطرات المعالجة للقرح الفيروسية فأكدوا لى عدم وجودها بالفعل، ولولا العينات المجانية الموجودة في العيادات لدى الأطباء لأصبح الأمر كارثة إنسانية

 

وأضاف مجدى ناجى، طبيب أطفال، أن مادة جانسيكلوفير يمكن استخدامها في علاج الأطفال في سن عامين وللأسف هذه المادة أيضا غير متوفرة منذ شهر تقريبا.

 

بينما عصام البنا، طبيب، أكد أن والدته اصيبت بقرحة فيروسية من عام مضى ولم يجد المرهم المعالج لها في مصر فطلبها من أحد أصدقائه المقيم في أمريكا فأرسلها له.

 

شركات أدوية تنتج 10% 

 

وأكد الدكتور محمد إسماعيل طبيب أطفال، أن علاج "زوفراكس" شراب هو الوحيد المضاد للفيروسات يستخدم في حالات الهربيس والحصبه وأى إصابة فيروسية للأطفال وغير موجود في السوق نهائيا بالرغم من ارتفاع سعره، واصبحنا اليوم نستخدم اقراص lovier ونذيبها في الماء كما أنها اصبحت قليلة جدا وتواجدها صعب.

 

ورأى الدكتور هاني سليمان، صيدلي، أعرف شركات أدوية تنتج 10% فقط من قدرة مصانعها لعجزها عن تدبير العملات الأجنبية اللازمة لاستيراد المواد الخام ومستلزمات صناعة الدواء إلى تُستورد كلها من الخارج، مؤكدا أن كل الأدوية في مصر يتم احضار موادها الفعالة من الخارج سواء كانت شركات عالمية أو محلية أو قطاع عام أو قطاع أعمال.

 

اختفاء أدوية القرح الفيروسية بالصيدليات
اختفاء أدوية القرح الفيروسية بالصيدليات
اختفاء أدوية القرح الفيروسية بالصيدليات


سياسة التعليقات لموقع احداث اليوم
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك