الراديو المباشر

اخر الأخبار:

|الأهلي يتعاقد رسمياً مع «أمبرو» لمدة 3 مواسم ونصف |بالفيديو .. شاب كويتي يحرج فيفي عبده علي الهواء بعد أن طلبت منه “بوسة” |ثقافة الغربية تناقش إبداعات “الأديب العالمي” |بالصور - العنف بين الشباب وكيف تصنع مبدعا بثقافة الغربية |ننشر خريطة قوافل وزارة الصحة فى محافظات الجمهورية حتى 20 ديسمبر |الجماعة الإسلامية تفضح “وجدى غنيم” وحلفائهم يهاجمون الإرهابى الهارب بتركيا |مؤتمرا صحفيا لحزب الوفد لإعلان التفاصيل الكاملة لانطلاق مبادرة “ الوفد مع الناس “ فى كافة محافظات الجمهورية السبت المقبل |الجارديان: “تيريزا ماى” استطاعت أن تهزم انقلاب المحافظين ضدها وحصلت على دعم للبقاء فى منصبها وتواجه معركة حامية من أجل المضى بخطتها فى البرلمان |القصبي: مصرعادت لتقود القارة الافريقية بفضل حكمة الرئيس السيسى |وزارة الكهرباء ترفع نسب التحصيل واسترداد مديونيات المشتركين للحفاظ على حق الدولة.. وتفرض 17% فوائد على تقسيط الفواتير للمتقاعسين عن السداد
test
test

الحكومة تتبنى ضخ مخزون البطاطس بالأسواق لتحقيق التوازن

كتب :: حنان الليمونى

03:34:17 صباحاً

السبت 17 نوفمبر 2018

الحكومة تتبنى ضخ مخزون البطاطس بالأسواق لتحقيق التوازن

الحكومة تتبنى ضخ مخزون البطاطس بالأسواق لتحقيق التوازن

تحقيق: حنان الليموني

أظهرت البيانات الصادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء، استمرار ارتفاع معدلالتضخم السنوى للشهر الثالث على التوالي،خلال اكتوبر الماضى ليسجل 17٫5 ٪ مقابل٪15٫4 فى سبتمبر وارجعت البيانات السببفى هذا الارتفاع الى ظاهرة جديدة على المجتمعالمصرى، وهى ارتفاع اسعار البطاطس حيثشهدت اسعار البطاطس ارقاما غير مسبوقةفى تاريخ مصر القديم والحديث، جعلها تتصدرموائد النقاش بين الأسر، وأصبحت المتهمالرئيسى فى ارتفاع معدلات التضخم، بعد أنتجاوز سعرها سعر التفاح المستورد حيث تشيرالبيانات الى ارتفاع اسعار البطاطس بنسبة٪146٫7 خلال شهر اكتوبر 2018 مقارنةبأسعارها فى اكتوبر 2017 بينما ارتفعت بنسبة 15٫7 ٪ فى اكتوبر 2018 ، مقارنة. بشهر سبتمبر 2018

ومن المعروف أن البطاطس هى الطعام الأساسى للفقراء كما انه يمثل وزنا كبيرا فىسلة الطعام التى يحسب بها معدل التضخم فىالأسعار، فهل استمرار نقص مثل هذه السلعمؤشر يؤثر على التضخم ومتى تنتهى اختناقاتالسلع التى تعددت مؤخرا فى الأسواق المصريةخاصة فى قطاع الزراعة حيث إن الأزمة الأخيرةدفعت بعثة صندوق النقد الدولى الى الاهتمامبدراسة أسباب ارتفاع البطاطس ومناقشتها معوزارة الزراعة المصرية للوصول الى حل لهذهالمشكلة، حيث أشار سوبير لال رئيس بعثةصندوق النقد الدولى بمصر، فى تصريحاتإعلامية الى ان خبراء صندوق النقد يتحدثونمع المسئولين بوزارة الزراعة المصرية لمعرفةأسباب ارتفاع اسعار البطاطس والطماطم.

وارجع رئيس بعثة صندوق النقد الدولىبمصر، أسباب مشكلة ارتفاع اسعار البطاطسوالطماطم الى ضعف الرقابة او الضعففى البنية التحتية، مضيفا ان موسم حصادالبطاطس قليل وبعد ذلك تكون هناك حاجةالى البطاطس فى الفترات التى لا يوجد فيهاحصاد، متابعا ان أسعار الخضر والفاكهة لهاتأثير كبير على ارتفاع التضخم.

ويؤكد الدكتور عبدالنبى عبدالمطلب الخبيرالاقتصادى أنه رغم أن تصريحات رئيس بعثةصندوق النقد الدولى بمصر تدل على عدممعرفته بطبيعة السوق المصرية، إلا أنهامؤشر على مدى خطورة هذه المشكلة على اداءالاقتصاد المصرى ككل، وليس على غذاء المواطنالمصرى فقط. مضيفاً أنه كما هو معلوم فقدكان البنك المركزى المصرى يستهدف الوصولالى معدل تضخم فى حدود 10 ٪ بنهاية عام2018 ، وأعتقد أن هذا أمر صعب تحقيقه.

ولفت الى ان بدء التضخم السنوى فىالتراجع بشكل تدريجى منذ فبراير 2018الماضى وحتى مايو 2018 ربما يكون هو ماأعطى للبنك المركزى ثقة كبيرة فى تراجعه الىرقم أحادى قبل نهاية عام 2018إلا أن عودته للصعود مرة أخرى مع بدايةشهر يونيو 2018 نتيجة فشل ادارة منظومةعرض وتوزيع السلع الغذائية ساهم فى تبخركافة آمال تخفيض معدلات التضخم.

ولا شك أن رفع الحد الأقصى لمثل هذه الخدمات سوف يكون له تأثير فى اتجاه معدل التضخم للصعود خلال الفترة الباقية من عام2018 ،والجزء الأول من عام 2019 وفى فبراير 2018 ومع توقعات تراجع التضخم، قرر البنك المركزى ولأول مرة منذ التعويم خفض أسعار الفائدة بنسبة 1٪، لتصل الى 17٫75 ٪ على الايداع و 18٫75 ٪ على الاقراض ثم تخفيضها مرة أخرى فى مارس ٪ 2018 بنسبة 1٪ ايضا لتصل الى 16٫75 للإيداع و 17٫75 ٪ للاقتراض.

ولاشك ان ارتفاع معدلات التضخم من جديد وهو ما ساهمت فيها الخضراوات ومنها البطاطس والتى ارتفع سعرها بمعدلات لم تشهده مصر عبر تاريخها والرسوم الادارية الأخيرة، فإنها من مكونات التضخم والذى يمثل زيادته ارهاقا للبنك المركزى المصري، والسياسات النقدية والمالية ككل، حيث إن ارتفاع معدلات التضخم تجعل البنك المركزى المصري مضطرا للإبقاء على معدلات فائدة مرتفعة، بما يؤثر على الاستثمار كما ان اكثر الطبقات المتضررة من هذا التضخم هم الطبقات الأكثر فقرا.

وقد عقد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعا خصيصا لمناقشة أزمة اسعار البطاطس مع احمد الوكيل، رئيس اتحاد الغرف التجارية، واعضاء من الاتحاد بحضور رئيس جمعية رجال الأعمال، وممثلى جمعيات منتجى ومصدرى البطاطس.

تناول الاجتماع مناقشة جوانب الأزمة التى نتجت عن نقص المعروض من محصول البطاطس، والارتفاع الكبير فى أسعارها خلال الفترة الماضية، وتم وضع الحلول الكفيلة لعدم تكرارها فى المستقبل، وذلك بعد أن عرض ممثلو جمعيات منتجى ومصدرى البطاطس أبعاد المشكلة وأسبابها خاصة ما يتعلق بنقص المساحة المزروعة هذا العام من محصول البطاطس، بالإضافة الى تعرض المحصول لعوامل جوية غير مواتية ادت الى انخفاض كبير فى الانتاج بالمقارنة بالعام الماضي. وقد وجه رئيس الوزراء بضرورة التعاون بين الحكومة بكافة أجهزتها المعنية،وبين جمعيات المزارعين ومنتجى ومصدرى البطاطس، لتفادى تكرار هذه الأزمة من خلال اللجنة التنسيقية للأمن الغذائى والتى تم الاتفاق على تشكيلها من عدد من الوزارات والجهات المعنية، وتحقيق التوازن بين العرض والطلب.

إضافة الى قيام وزارة التموين بمطالبة التجار بضخ مخزوناتهم للأسواق فى العديد من الفروع والعربات المتنقلة بالشوارع وهو ما ساهم فى خفض السعر قليلا.

ويبقى تساؤل هام: الى متى تطل علينا ازمة لسلعة معينة تعصف بأموال المصريين حيث شهد السوق من قبلها اختناقات فى الأرز وكذلك الطماطم والبطل ومن قبلها الألبان والأنسولين وأخيرا البطاطس بما يشير الى ان هناك لغزا لا بد من فك طلاسمه.



سياسة التعليقات لموقع احداث اليوم
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك