الراديو المباشر
test
test

"نعمة الماء وكيفية المحافظة عليها" خطبة الجمعة بمسجد سيدي أحمد البدوى بطنطا

كتب :: محمود هيكل

01:27:31 صباحاً

السبت 13 يناير 2018

"نعمة الماء وكيفية المحافظة عليها" خطبة الجمعة بمسجد سيدي أحمد البدوى بطنطا

كتب: محمود هيكل

 

تناول الدكتور محمود الهلالى امام وخطيب مسجد سيدي أحمد البدوي بمدينة طنطا ،فى خطبة الجمعة أمس " نعمة الماء وضرورة المحافظة عليها وترشيد إستخدامها " وذلك تنفيذا لتوجيهات وزارة الأوقاف بتوضيح الأهمية الكبيرة لنعمة الماء فى ظل إهتمام الدولة بتوفير الماء للمواطنين وللمشروعات القومية وخاصة فى مجال زراعة واستصلاح الأراضى وعمارة صحراء مصر الغالية.

 

وأكد الهلالى بأن نعم الله عزوجل علينا لا تحصى ولا تعد قائلاً : قال تعالى " وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا " ، ومن أجل نعم الله علينا نعمة الماء فالماء نعمة كبرى ومنة عظمى هو سرالحياة فلا حياة للانسان وغيره من المخلوقات على وجه الارض إلا بالماء فهو أهم مصادر الخير والنماء .

 

مضيفاً بأن الماء أغلى ما تمتلك الانسانية وهو الرزق النازل من السماء يحمل البركة والرخاء ولأهمية نجد أن القرآن الكريم تحدث عن الماء فى أكثر من ستين موضعا فى القرآن الكريم ،فالماء هو مصدر الحياة  بقول الله تعالى  " وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلا يُؤْمِنُونَ " وقوله تعالي " وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ ".

 

 وأكد "الهلالى" في خطبته علي أن الماء هو عصب الحياة فلولا أن سخر الله لنا الماء ما عاش انسان ولاحيوان ولا نبت زرع أو شجر بقول الله تعالى " وَأَنزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا "، مضيفاً وما أكثر الايات التى ترشدنا إلى أهمية الماء ووجوب المحافظة عليه بقول الله تعالى " أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ "، هذا تذكير بنعمة الحصول على الماء وتذكير بنعمة آخرى وهى عذوبة الماء .

 

قال تعالي: أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ ( السحاب) أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجاً ( مالحا مرا) فَلَوْلا تَشْكُرُونَ "

 

يعنى فهلا شكرتم الله على نعمة الماء وعذوبته فالماء نعمة ربانية وعذوبة الماء منحة ربانية .

 

وقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ أَوَّلَ مَا يُسْأَلُ عَنْهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَعْنِي الْعَبْدَ مِنْ النَّعِيمِ أَنْ يُقَالَ لَهُ : أَلَمْ نُصِحَّ لَكَ جِسْمَكَ وَنُرْوِيَكَ مِنْ الْمَاءِ الْبَارِدِ )

 

وكان كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ  يشكر الله على نعمة الماء ويقول " إِذَا شَرِبَ الْمَاءَ ، قَالَ : " الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي سَقَانَا عَذْبًا فُرَاتًا بِرَحْمَتِهِ ، وَلَمْ يَجْعَلْهُ مِلْحًا أُجَاجًا بِذُنُوبِنَا "

 

فعلينا أن نحافظ على الماء بعدم الإسراف فيه علمنا رسول الله " لا تسرف وان كنت على نهر جار " ،كذلك لا نقوم بتلويثه وإلقاء القاذورات فيه فهذه معصية لله ودليل على عدم التقوى .

 

فلنشكر الله على نعمة الماء ولنخافظ على مياه نهرالنيل فلا نعتدى ولا نقوم بتلويثه والقاء القاذورات فيه ولا نسرف فى استعمال الماء ، سائلين الله عزوجل أن يديم علينا نعمة الماء وليحفظها لنا ويبارك لنا فيها ،" لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ  "

 

واختتم امام وخطيب مسجد سيدي أحمد البدوي بالدعاء لمصر أن يحفظها الله من كل سوء وأن ينعم عليها بالرخاء والأمن والاستقرار وأن يحفظ  جيشها وشرطتها .



سياسة التعليقات لموقع احداث اليوم
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك