الراديو المباشر

اخر الأخبار:

|الأهلي يتعاقد رسمياً مع «أمبرو» لمدة 3 مواسم ونصف |بالفيديو .. شاب كويتي يحرج فيفي عبده علي الهواء بعد أن طلبت منه “بوسة” |ثقافة الغربية تناقش إبداعات “الأديب العالمي” |بالصور - العنف بين الشباب وكيف تصنع مبدعا بثقافة الغربية |ننشر خريطة قوافل وزارة الصحة فى محافظات الجمهورية حتى 20 ديسمبر |الجماعة الإسلامية تفضح “وجدى غنيم” وحلفائهم يهاجمون الإرهابى الهارب بتركيا |مؤتمرا صحفيا لحزب الوفد لإعلان التفاصيل الكاملة لانطلاق مبادرة “ الوفد مع الناس “ فى كافة محافظات الجمهورية السبت المقبل |الجارديان: “تيريزا ماى” استطاعت أن تهزم انقلاب المحافظين ضدها وحصلت على دعم للبقاء فى منصبها وتواجه معركة حامية من أجل المضى بخطتها فى البرلمان |القصبي: مصرعادت لتقود القارة الافريقية بفضل حكمة الرئيس السيسى |وزارة الكهرباء ترفع نسب التحصيل واسترداد مديونيات المشتركين للحفاظ على حق الدولة.. وتفرض 17% فوائد على تقسيط الفواتير للمتقاعسين عن السداد
test
test

بالصور.. "مستقبل وطن" بالغربية يكرم أبطال أكتوبر وأسر الشهداء بأمانة ثاني طنطا

كتب :: محمود هيكل

03:14:23 صباحاً

الأحد 04 نوفمبر 2018

بالصور..

بالصور.. "مستقبل وطن" بالغربية يكرم أبطال أكتوبر وأسر الشهداء بأمانة ثاني طنطا

كتب: محمود هيكل

نظم حزب مستقبل وطن بأمانة الغربية تحت رعاية المحاسب محمد عريبي أمين الحزب بالغربية والاستاذ ابراهيم عبد الجواد أمين الحزب بأمانة ثاني طنطا والدكتورة نشوي عاشور أمينة المرأة بأمانة ثاني طنطا ندوة تثقيفية عن دور القوات المسلحة ورجال الشرطة البواسل ودورهم الفعال في الحفاظ عن أمن الوطن ومدي تضحياتهم من أجل أن يعيش أبناء مصر أمنيين غير مهددين وذلك بماسبة الذكرى الخامسة والأربعين لانتصارات أكتوبر المجيدة، وكرمتأمانة ثان طنطا  خلال الندوة الشهداء، المحاربين القدامى، وأبطال حرب أكتوبر من أبناء محافظة الغربية.

بدأت االندوة في الساعة الخامسة مساء أمس السبت 3 نوفمبر،بمقر أمانة الحزب بثاني طنطا، بحضور عدد من المحاربين القدامى وأبطال أكتوبر وأسر الشهداء، وبعض رجال الدين من الازهر الشريف ومشاركة جماهيرية من كافة أطياف المجتمع.

وقال ابراهيم عبد الجواد ، أمين الحزب لأمانة ثاني طنطا، "نكرم اليوم أبطال وشهداء الحرب بمحافظة الغربية فى إطار ذكرى انتصارات أكتوبر فقد كرم الله الشهيد وكان واجب علينا تكريم أهاليهم، ولا ننسى إخواننا الأبطال الذين شاركوا فى الحرب وما قدموه لمصر".

ووجه عبد الجواد ، التحية للحضور قائلا "كل مواطن مصر يشعر بما ضحيتم به من أجل وطننا الحبيب ، لذا جئنا اليوم لنكرمكم كجزء من رد الجميل، فأنتم السبب الأساسى لحياتنا الآمنة الحالية بوطننا العالى".

وقالت الدكتورة نشوي عاشور، أمينة المرأة، لأمانة ثاني طنطا،  "فى ذكرى اكتوبر المجيد نتذكر شهدائنا وعائلاتهم وخاصة الامهات المضحيات وأقول لهم شكرا لكم فقد قمتم بعمل بطولى".

وقال عدلي هيكل، من الجنود الذين شاركوا فى حرب اكتوبر، "كنت مجند بالقوات الشرطة العسكرية وعاصرت الحرب وشاركت فى فروع الشرطة العسكرية علي خط القناه  وقمنا مع باقي زملائنا بتنفيذ كل تعليمات قادتنا وواجباتنا القتالية و قدر لى ربي أن أكون مرافقا للفرقة 18 مشاه وكانت خدمتي في مدينة القنطرة غرب، وكانالهدف الاساسي لنا هو عبور قناة السويس وتحرير مدينةالقنطرة شرق والسيطرة عليها ومنع العدو من العودة اليها

مرة اخري، وكانت التدريبات متواصلة ولم نكن نحصل علي اجازات الا نادرا جدا وبعد المعركة تمركزنا في مواقعنا امام القناة وفجأة شاهدنا اسراب الطائرات تنطلق من فوقنا في اتجاه البر الشرقي للقناة فلم نتمالك انفسنا وهتفنا الله اكبر.

وبدأنا رحلة العبور للبر الشرقي للقناة وساعتها رأيت شيئا لاأفهم تفسيره حتى الان فمن المعروف أن الحمام يهرب عندمايسمع أصوات المدافع ولكنى هذا اليم كنت أرى حماما يسيرويطير فوقنا رغم الطلقات ، كما سمعت ما يماثل صهيلالخيل ونحن نعبر القناة فكان هذا يزيدنى إيمانا بأن النصرحليفنا فى هذه المعركة .. فقد كانت الكتيبة الخاصة بنا هياول كتيبة تصل الي الضفة الشرقية للقناة وقمنا بتدمير النقاطالحصينة للعدو ونجحنا في تحرير القنطرة الشرق وكان جنودالعدو يختبئون منا وكنا نطاردهم من مكان الي اخر حتي فرضناسيطرتنا علي المدينة بالكامل وتصدينا لكل محاولات العدوللعودة الي القنطرة شرق مرة اخري، وهكذا انكشفت حقيقةالدعاية الزائفة التى كان يطلقها اعلام العدو بأنه الجيش الذىلا يقهر، ويضيف المحارب القديم عدلى هيكل  أنه منذ الضربة الجوية الاولىوالتمهيد النيرانى للمدفعية تم إنزال قوارب قوات المرحلةالاولى لاقتحام النقاط الحصينة ثم بدأ اقتحام دفاعات القواتالإسرائيلية فى القطاع من شمال جزيرة البلاح حتى الكاب واقتحام نقطة حصينة لمعاونة أعمال قتال قطاع بور سعيد، و بعد 10 دقائق من العبور تم الاستيلاء على أولنقطة حصينة على مستوى الجبهه و هى القنطرةواحد، وأضاف أنه بعد 50 دقيقة من العبور تمالاستيلاء على 6 نقاط وبقيت النقطة الحصينةالقنطرة 3 – بلدية القنطرة – محاصرة حتى يوم السابع من أكتوبر 1973 ليتم الاستيلاء عليها قبل اخر ضوء يوم السابع من أكتوبر، وبنهاية اليوم الأول للقتال تم الاستيلاء على جميع النقاط الحصينة وإحكام الحصار حول مدينة القنطرة و الاستيلاء على رأس كوبرى بعمق حتى 6 كيلو متر و صد اختراق القوات الإسرائيلية( وفى السابع من أكتوبر تم تدمير 37 دبابة إسرائيلية و توسيع رأس كوبرى الفرقة بعمق 9 كيلو مترات وتدمير القوات الإسرائيلية فى النقطة الحصينة القنطرة 3 وتحرير مدينة القنطرة شرق ، أوضح الشيخ عدلى هيكل أنه لم تكن مهمة تحرير مدينة القنطرة شرق بالأمر السهل لقوة ومناعة التحصينات فى منطقة القنطرة شرق ولقوة وتكوين وتوزيع قوات العدو المدافعة عن المنطقة ولأسلوب وطريقة إدارة العدو المحتملة لمعركته الدفاعية بالإضافة لتمركز كتيبة مشاه وكتيبة دبابات للدفاع عن النقاط الحصينة ومدينة القنطرة شرق وتمركز احتياطيات محلية من الدبابات والمشاة الميكانيكى فى مناطق تقاطعات الطرق 5 كم شرق القنطرة ومنطقة لسان الحرش .

واستمرت الهجمات المضادة للعدو إلا أنه مع نهاية اليوم الأول 6 اكتوبرتم الاستيلاء على جميع النقاط الحصينة عدا النقطة الحصينة القنطرة شرق التى تمت محاصرتها تمهيدا لتدميرها وتم إحكام حلقة الحصار الداخلية على العدو بالاستيلاء على السواتر الترابية التى أقامها حول مدينة القنطرة وتحققت المهمة المباشرة بالاستيلاء على رأس كوبرى بعمق حتى 6كم والتمسك بها، مع أول ضوء يوم 7أكتوبر 1973 حاول العدو فك الحصار عليالمدينة بالقيام بهجمات مضادة مكثفة وتمكنت قواتنا من تدمير والاستيلاء على 37 دبابة ومع أخر ضوء تمكنت قواتنا من تدمير العدو فى النقطة الحصينة (القنطرة 3) وتحرير مدينة القنطرة شرق وتوسيع رأس الكوبرى المحدد للفرق بعمق 9كم، وقال عنها المشيرعبد الغنى الجمسى قائد عمليات القوات المسلحة فى حرب أكتوبر والقائد العام للجيش المصرى فيما بعد: «لقد كانتالحصون التى بناها العدو فى قطاع القنطرة شرق من أقوى حصون خط بارليف وصل عددها إلى سبعة حصون ، كما أن القتال داخل المدينة يحتاج إلى جهد لأن القتال فى المدن يختلف عن القتال فى الصحرا ء، ولذلك استمر القتال شديدا خلال هذا اليوم .. واستمر ليلة 7 / 8 أكتوبر استخدم فيه السلاح الأبيض لتطهير المدينة من الجنود الإسرائيليين وتمكنت قوات الفرقة 18 بقيادة العميد فؤاد عزيز غالىى فى نهاية يوم 7 أكتوبر من حصار المدينة والسيطرة عليها تمهيدا لتحريرها.

وأكد الرائد مجدي عبد السلام أحد المحاربين القدامي انه قبل حرب أكتوبر بأيام قليلة أخبرتنا القيادة الحربية أننا سنقوم بمشوع تدريب تكتيكي لتغير الأماكن، وكنا كثيرًا ما نقوم بهذا المشروع لمدة عدة أيام ولم يخبرونا بأننا سنحارب، وأيضا لم يكن هناك أي شواهد للحرب إطلاقًا، وأخبرتنا القيادة الحربية أنه سيكون هناك بعد "ربع ساعة" فقط، طلعة جوية للمقاتلات المصرية لدك الأماكن والمنشئات العسكرية والحيوية للعدو الإسرائيلي، وبالفعل بعد " ربع ساعة " شاهدنا أول سرب طائرات بأعداد كثيفة وعلي مستوي منخفض من الأرض يتجه إلي مواقع العدو فاخبرتنا القيادة الحربية بعد عودة الطائرات أن الضربة الجوية نجحت بنسبة 100 % وأصابة حركة العدوا بالشلل التام.

أضاف قائلًا "هللنا الله أكبر الله أكبر لأننا إنتصرنا وعادت كرامة الجندى المصرى عقب حرب الاستنزاف، مشيرًا الى انه بدات الحرب وأخذت القوات تتقدم وتعبر قناة السويس وتحطم خط برليف التي كان يلقبه العدو بالمنيع، وبعد يومين من الإشتباك أخذنا أوامر عسكرية بضرورة تدخل سلاح المدرعات لتطوير الهجوم، وعلي الفور عبر سلاح المدرعات قناة السويس وتوغلنا في عمق سيناء حوالي من 7 كيلوا من التي كان يسيطر عليها العدو .

وأوضح قائلًا: "نصر أكتوبر تحية للمصابين والشهداء لانهم"حموا الارض وصانوا العرض"وفخر للامة العربية كلها لانها مصر أم الدول العربية".

 

لمشاهدة البوم الصور اضغط هنا

بالصور..
بالصور..
بالصور..
بالصور..
بالصور..


سياسة التعليقات لموقع احداث اليوم
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك